20-أبريل-2024

نشر الفنان محمد رمضان مقطع فيديو من كواليس مسلسله الجديد “موسى”، والذي يصور أحداثه في الإسكندرية، ويظهر فيها بملابس شخصية موسى التي تعود إلى خمسينيات القرن الماضي.

وفور نشر الفيديو لاحظ الجمهور أن ملابس رمضان في تلك الشخصية تشبه إلى حد كبير ملابس الفنان نور الشريف في شخصية “عبد الغفور البرعي” بمسلسل “لن أعيش في جلباب أبي” عام 1995، في شكل الجلباب والعمامة والبالطو الذي يعلوه الامر الذي دفع عدداً من نشطاء مواقع التواصل للسخرية من إطلالته، وأطلقوا عليه “موسى عبد الغفور البرعي”.ورجح البعض أن محمد رمضان اختار أزياء مشابهة للراحل نور الشريف من أجل إحداث ضجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بينما يرى آخرون أن الملابس جزء من الشخصية التي يلعبها في المسلسل وتناسب الحقبة تماماً.

وتدور أحداث “موسى” في الخمسينيات مرورا بالستينيات، أثناء الاحتلال البريطاني لمصر، حول رحلة صعود شخص يتوفى والده منذ صغره، ويتحمل مسئولية أشقائه، وهو من محافظات صعيد مصر، ويضطر لترك بلده والتنقل إلى القاهرة، ويعمل في تصدير واستيراد بعض الأشياء من غزة لمصر والعكس، ويعجب ببنت فرنسية، وتتوالى الأحداث في إطار درامي.

مسلسل “موسى” يشارك في بطولته إلى جانب الفنان محمد رمضان كل من، سمية الخشاب، وسيد رجب، وعبير صبري، ورياض الخولي، وهبة مجدي، وعارفة عبد الرسول، وتارا عماد، وصبري فواز، وحمدي الوزير، ومنذر رياحنة، وفريدة سيف النصر، وآخرين، وهو من تأليف ناصر عبدالرحمن، ومن إخراج محمد سلامة.

لها