20-أبريل-2024

حالة من التألق الفني تعيشها هذه الأيام بعد النجاح الكبير الذي حققته في الموسم الرمضاني الماضي بمسلسل “كامل العدد”، ولم تتوقف بل استمر ذلك النجاح بعد الإيرادات التي حققها فيلمها الأخير “يوم 13” والذي حقق ما يقرب من 28 مليون جنيه حتى الآن. وقالت دينا الشربيني في حوارها مع موقع “العربية.نت” فكرة الفيلم ثلاثية الأبعاد بالنسبة لي كانت مفاجئة، وكانت تجربة تمنيت أن أقدمها، وكنت متحمسة أن أكون جزءا من فريق العمل، وكنت سعيدة أن أرى نفسي بطريقة ثلاثية الأبعاد، كما أكدت سعادتها بردود الأفعال التي تلقتها على الفيلم الذي يعرض حاليًا في دور العرض السينمائي وتصدر إيرادات الأفلام اليومية من فترة، كما أكدت قيامها بالتحضير لعدد من الأعمال، منها فيلم “تاج” مع تامر حسني، بالإضافة إلى أنها في انتظار عرض “شقو”.

*فيلم “يوم 13” تجربة جديدة على السينما المصرية؟

الحمدلله هي بالفعل تجربة جديدة، وقد تحمست لها، فعندما عرضت علي فكرة الفيلم منذ البداية، وعرضها علي المخرج وائل عبد الله، زاد حماسي للفيلم، خاصة مع قراءة الإسكربت، وعندما علمت أن الفيلم سيكون من نوعية الأعمال الثلاثية الأبعاد وكانت مفاجأة بالنسبة لي، وأنه سيكون أول فيلم مصري من هذه النوعية، فالقصة غريبة إلى حد كبير عن منطقتنا العربية، ورحبت جدًا بالفكرة، وكانت تجربة تمنيت تقديمها، وكنت متحمسة أن أكون جزءاً من فريق العمل، فطريقة تنفيذ العمل وتصويره بتقنية ثلاثية الأبعاد من أكثر الأمور التي حمستني له، وكنت سعيدة بأن أرى نفسي بتلك التقنية التي انتشرت في السينما العالمية منذ فترة طويلة.

*ما هي الصعوبات التي واجهتك بتحضيرات الفيلم؟

بما أن الفيلم رعب، كانت معظم المشاهد يتم تصويرها في إضاءة منخفضة، ولكن كان أصعب مشهد عندما تم تعليقي في السقف، فكنت خائفة في بداية الأمر، ولكن مع الوقت أحببت الفكرة وتم تنفيذها، وكان الأمر مسليا للغاية، وكان هناك مشهد لأحمد داوود كنت أشعر بالخوف الشديد عليه أثناء تصويره، وهو مشهد سقوط النجفة عليه، وقلت له أكثر من مرة ألا يقوم بأداء هذا المشهد، فمن الممكن أن تقع النجفة عليه، ولكنه أصر على تنفيذ المشهد.

*كيف شاهدت نجاح فيلم “يوم 13” وما هي أغرب ردود الأفعال؟

سعدت للغاية برد فعل الجمهور، لأن الجمهور أصبح واعيا ويميل للعمل الجديد، والعمل تعبنا فيه، فقد بدأ تصويره منذ عام 2019، وكنا نصور ساعات كثيرة في اليوم الواحد، والحمد لله عندما شاهدت الفيلم شعرت أنني فخورة بالمشاركة فيه مع مجموعة من الفنانين الذين بذلوا مجهودا كبيرا، وأن يكون أول فيلم ثلاثي وأشارك فيه، وهو شرف كبير لي، كما أن نجاح الفيلم منحة من الله، بسبب المجهود الكبير الذي بذله فريق العمل.

*حدثينا عن شخصية “حنان” التي قدمتيها في العمل؟

حنان من أكثر الشخصيات التي قامت بتقديم مشاهد يغلب عليها “الرعب” والإثارة، ومن أكثر هذه المشاهد هو المشهد الذي تعلقت فيه بسقف غرفتي، فهذا المشهد هو أكثر المشاهد التي جعلتني أشعر بخوف، فقد شعرت بالرعب الشديد منه بجد، وعلى الرغم من ذلك شعرت بنوع من الاطمئنان، خاصة أن شركة “أوسكار” المنتجة للفيلم تتعامل مع هذه الأمور باحترافية شديدة، خاصة في تنفيذه، فالمشهد بالفعل أرهقني بصورة كبيرة، والتحضير له استغرق يومين، ولكن الحمد لله شعرت بسعادة في النهاية.

*كيف حضرت لتلك الشخصية؟

حرصت على مذاكرة الشخصية وأبعادها بشكلٍ جيد، بجانب الجلسات النقاشية التي جمعتني بالمنتج وائل عبد الله، للاتفاق على الشكل النهائي الذي ستخرج به الشخصية، وعقب ذلك خضعت لبروفات مكثفة قبيل انطلاق التصوير، ولكن واجهت صعوبات عدة خلال التصوير، فتصوير أفلام ثلاثية الأبعاد يختلف كثيراً عن الأفلام العادية، ويحتاج لعدد ساعات طويلة، إذ إنني بذلت جهداً كبيراً جداً بشكل لم يحدث من قبل.

*كيف أثر فيلم “يوم 13” في شخصية دينا الشربيني خاصة مشاهد الرعب؟

أنا شخص يخاف جدًا، فالغموض يثير مخاوفي، ورغم ذلك أحب تقديم هذه النوعية من الأعمال، خاصة أن الجمهور يميل إليها أيضاً وتحقق نجاحاً كبيراً في دور العرض، كما “أننا طول التصوير كنا بنضحك على بعض وكنت دائما بخوف أحمد داوود وشريف منير.”

*ومن السينما إلى الدراما قدمت في رمضان الماضي عملا مختلفا عن الأعمال الدرامية التي قدمتيها من قبل، فما السبب؟

كنت أتمنى أن أقدم لونا دراميا مختلفا عما كنت أقدمه خلال السنوات الأخيرة، لذلك اخترت أن أقدم دراما عائلية يمكن أن تشاهدها الأسرة المصرية مجتمعة في رمضان، بشكل لا يخلو من الكوميديا المحببة للجمهور، وعندما عرض علي “كامل العدد” لم أتردد لإعجابي الشديد بفكرة العمل، وسعدت بالعمل مع مخرج العمل خالد الحلفاوي الذي تعاونت معه من قبل في فيلم “كذبة كل يوم” وباقي طاقم العمل الذين سعدت كثيرا بالوقوف أمامهم.

*وكيف كان التعاون مع النجم شريف سلامة وإسعاد يونس؟

هو أول تعاون مع شريف سلامة، والعمل معه كان ممتعا، أما إسعاد يونس فأنا أحبها وسعدت كثيرا بموافقتها على مشاركتنا العمل، فهي إضافة كبيرة، كما أنني سعدت بالعمل مع المخرج خالد الحلفاوي، فهو مخرج مميز للغاية وكانت كواليس التصوير رائعة.

*وما الجديد لديك؟

بدأت تصوير مشاهدي في فيلم “تاج” مع الفنان تامر حسني خلال الأيام القليلة الماضية، وتدور أحداثه في إطار كوميدي فانتازي، والحقيقة أنا سعيدة بالعمل مع تامر حسني جدا، فأنا أحبه وأحترمه كثيرا، كما أنتظر عرض فيلم “شقو” الذي يجمعني بالثلاثي عمرو يوسف ومحمد ممدوح وأمينة خليل، وأجسد من خلاله شخصية ممرضة، وهو عمل مثير وأحداثه غير تقليدية، فأنا أختار أعمالي بعناية شديدة، وأستغرق وقتاً طويلاً في انتقاء العروض التي أتلقاها.