26-فبراير-2024

أظهرت نتائج دراسة جديدة أن السلالة المتحورة من فيروس كورونا التي تم اكتشافها في بريطانيا، لا تتسبب بمرض أكثر شدة بالمقارنة مع النسخة الأصلية من الفيروس.

ونشرت مجلة “لانسيت” العلمية نتائج دراسة جديدة هي الثانية حولة السلالة B.1.1.7 من الفيروس، المعروفة إعلاميا بـ”السلالة البريطانية”، شملت نحو 37 ألف شخص مصاب بفيروس كورونا.

وبعد تحليل بيانات المصابين، لم يكتشف العلماء أي فرق بين أعراض المرض لدى المصابين بالنسخة الأصلية من الفيروس والسلالة المتحورة. مع ذلك تم التأكيد أن سرعة الانتشار للسلالة الجديدة أكبر بـ1.35 مرة مما هو عند النسخة الأصلية، ولكن من الممكن تخفيض انتشار السلالة الجديدة، إذ أنها خاضعة لتأثير اللقاحات المتوفرة حتى الآن.

يُذكر أن السلالة المتحورة تم اكتشافها في بريطانيا في كانون الأول الماضي، ورجحت الأبحاث الأولية أنها قد تكون فتاكة أكثر من النسخة الأصلية.

MTV