29-مايو-2024

إبتكر علماء العاصمة الروسية جهازاً طبياً يحاكي عمل الغدة الدرقية ويمكّن المتخصصين من محاكاة الإصابة بأمراض أخرى أيضا، إذ أنه يساعد الأطباء على تحسين مهاراتهم في تشخيص الأورام وأخذ عينات من عضو أصابه مرض. ومن المقرر أن يبدأ العام الجاري الإنتاج الصناعي المتسلسل لهذا الجهاز الطبي المفيد.

وقال، إيليا تيروف، نائب رئيس إدارة الصحة في حكومة موسكو: ” تُجري موسكو عملا علميا شاملا يهدف إلى تحسين نظام الرعاية الصحية في العاصمة. وأصبح تطوير أجهزة محاكاة عمل أعضاء الإنسان المهمة أحد المشاريع التي تهدف إلى تطوير تقنياتنا الخاصة لتحل محل المستورَد، وهي أجهزة طبية خاصة تحاكي أعضاء وأنسجة جسم الإنسان. وتستخدم تلك الأجهزة لتدريب الأطباء وتعديل وضبط المعدات الطبية وتوسيع قدرات اختصاصي الأشعة في العاصمة، مما يسهّل إلى حد بعيد الحصول على بيانات لها علاقة بصحة الإنسان”.

ويساعد استخدام المحاكاة في طب اليوم على تحسين جودة التشخيص وزيادة كفاءة الأطباء. وفي هذا السياق، يجري حاليا تطوير أجهزة تحاكي عمل البروستاتا والأوعية الدموية.

وقد طوّر المتخصصون من مركز التشخيص والتطبيب عن بعد التابع لوزارة الصحة في موسكو 5 أجهزة طبيبة للمحاكاة من هذا النوع. وبمساعدتها، يمكن للأطباء تحسين مهارات التشخيص بالموجات فوق الصوتية للأوعية الدموية والجلطات الدموية في الدماغ والأورام وبؤر الورم في الغدد الثديية والدرقية فضلا عن رفع فاعلية القياسات والتدريب لدى أجراء عمليات متنوعة باستخدام تكنولوجيا الموجات فوق الصوتية.

المصدر: روسيا اليوم