29-مايو-2024

رأى رئيس الإتحاد العمالي العام بشارة الأسمر، أنّ “الأمور في البلد مستمرة هكذا ونحو الأسوأ أيضاً، طالما أنّ يتواصل التدخل السافر بالمساس بالسيادة اللبنانيّة، الذي هو سبب في الصراع الكبير الذي يسعى دوماً لإسقاط الشعب اللبناني إقتصادياً واجتماعياً”.

واعتبر في حديث لإذاعة “النور”، أنّه “على المواطنين التحلّي بالوعي والتنسيق التامّ مع الأجهزة الأمنية، ونتوجه للأخيرة بنداء لحماية أيّ تحركات، حيث أنّ تحركاتنا ستكون الأسبوع المقبل ضمن الإطار الذي يحفظ السلم الأهلي”.

وأشار الأسمر إلى أنّه “في الأزمات الكبرى يجب اللجوء لخفض الضرائب وما نراه اليوم هو العكس حيث هناك توجه لرفعها، وهذا ما يجعل اللبناني يعيش أزمة مصيرية، والمطلوب اليوم دولة تعمل لوقف سعر الإنهيار ووقف ارتفاع سعر الدولار”.

ولفت إلى أنّ “قطع الطرقات لا يجدي نفعاً، لأننا بذلك نقطعها على المواطنين وعلى من يخرجون لجني قوت يومهم”.

وأردف الأسمر “نحن في الإتحاد العمّالي العام، نقوم بعدّة اتصالات مهمّة، ودعينا لإضراب في المصالح المستقلّة، وللأساتذة في القطاع الخاص وقطاعات النقل، ولدينا تحرّك يوم الاثنين ضمن هذا الإطار لإعلان صرخة كبيرة في كلّ المناطق للولوج نحو الحلول السياسيّة”.