14-يوليو-2024

بحث المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى خلال جلسة برئاسة مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، في حضور رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي، في الشؤون الإسلامية والوطنية وآخر المستجدات على الساحة اللبنانية والعربية.

وهنأ ميقاتي أعضاء المجلس الشرعي على الانتخاب والتعيين، وتمنى لهم التوفيق والنجاح في مهامهم، آملا “ان تثمر جهودهم في تنمية الأوقاف والسعي الدؤوب للنهوض بشؤون الطائفة الإسلامية السنية، وتعزيز دورهم وتحقيق التطور المطلوب في الإدارات الوقفية”.

كما أطلع ميقاتي أعضاء المجلس على الأعمال التي تقوم بها الحكومة في شتى الميادين في ظل الظروف الدقيقة والصعبة التي يمر بها لبنان والمنطقة.

وأضاف: “لا احد يزايد علينا في الدفاع عن القضية الفلسطينية التي تلقى منا كل الدعم والتأييد، وسنقوم بجولة عربية لتعزيز موقف لبنان ودعم وقف إطلاق النار في غزة ولتجنيب الفوضى الأمنية الشاملة في المنطقة، وان الاتصالات الدولية التي نقوم بها على هذا الصعيد مريحة الى حد ما، وينبغي تجنيب لبنان الحرب مع العدو الإسرائيلي مما يتطلب من إسرائيل إيقاف عملية الاستفزاز التي تمارسها على الجنوب”.المصدر: National News Agency – NNA | الوكالة الوطنية للإعلام ||