28-مايو-2024

يتناقل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي صورة لصيدلاني يحمل رشاشا بمزاعم انها التُقطت “بعد الاعتداء على صيدلية نغم في المدينة الرياضية” في بيروت. غير أنّ هذه المزاعم لا صحة لها. الصورة قديمة، بحيث أمكن ايجاد آثارها في الانترنت في كانون الأول 2013. وقد رُبِطت بصور أخرى ظهر فيها موظفون وأطباء في مستشفى العرضي داخل مجمع وزارة الدفاع #اليمنية في صنعاء، وهم يحملون الأسلحة، بعد هجوم إرهابي تعرّض له المستشفى في 5 كانون الاول 2013، وأوقع عشرات القتلى والجرحى. FactCheck#

“النّهار” دقّقت من أجلكم

الوقائع: التشارك في الصورة تكثف، خصوصا عبر الواتساب، في الساعات الماضية. ويظهر فيها صيدلاني يمسك بوصفة طبية بيده اليسرى، بينما كان يفتش بيده اليمنى عن علبة دواء. وقد حمل رشاشا على كتفه اليمنى. وقد أُرفقت الصورة بالمزاعم الآتية (من دون تدخل أو تصحيح): “بعد الاعتداء على صيدلية نغم في المدينة الرياضية”.

التدقيق:
الاثنين 12 تموز 2021، تعرّضت صيدلية “نغم” في المدينة الرياضية لاعتداء على يد “أحد الزبائن الذي طلب دواءين، ولم يجد إلا واحدًا منهما”. وكانت النتيحة “تكسير في الصيدلية والتعرّض لموظفين فيها بالضرب”، وفقا لما أوردت مواقع اخبارية #لبنانية عدة (هنا، هنا، هنا…). وقد نظّم عدد من الصيادلة وقفة احتجاجية في المدينة الرياضية اليوم الثلثاء، استنكارا للاعتداء على الصيدلية.

– حقيقة الصورة –
لكن الصورة المتناقلة لا علاقة لها بتلك الواقعة، كما يتم زعمه.

فالبحث العكسي عن الصورة، بواسطة مختلف محركات البحث في الانترنت، يقودنا الى صفحات، منها يمنية (هنا، هنا…) نشرتها في (17-18) كانون الاول 2013، على انها التُقِطت في اليمن، ضمن مجموعة أخرى من الصور “لعدد من الموظفين والأطباء داخل مستشفى العرضي في صنعاء، وهم يحملون اسلحة، بعد هجوم ارهابي تعرض له المستشفى أخيرا”.



وقد نشر موقع “المشهد اليمني” تقريرا عن هذه الصور، في 18 كانون الأول 2013، بعنوان: “صور لموظفي وأطباء مستشفى العرضي بعد الحادث وهم يحملون الاسلحة تثير جدلا”. ونشر الموقع صورة لـ”ممرضين أو أطباء وهم يحملون السلاح على أكتافهم امام لوحة تشير الى اقسام المشفى”، مشيرا الى ان الصورة الأخرى تظهر “صيدلانيا في صيدلية المستشفى وهو يحمل الكلاشنكوف”.

– صدق –
وقد تواصلت “النهار” مع منصة صدق اليمنية المستقلة، المتخصصة بتقصي صحة الأخبار، خصوصا في اليمن. وقد أكدت لنا، مشكورة، ان “الصورة بالفعل من اليمن”، لافتة الى “وجود دواء في الصورة اسمه “صهيل” (مقو جنسي- اشرنا اليه بالاحمر في الصورة أدناه)، وهو منتج يمني من انتاج شركة شفاكو الدوائية”.

وقد تواصلت المنصة مع “أحد الزملاء في المصنع، وأكد لها أن الدواء الظاهر في الصورة هو منتجها بالفعل، وان كان غلافه الخارجي يختلف عن الغلاف الذي يظهر في موقع الشركة”. و”هذا يدعم نتيجة البحث العكسي الذي أوصل الى اليمن”.

– الهجوم –
في 5 كانون الأول 2021، استهدف هجوم بسيارة مفخخة مجمّع وزارة الدفاع اليمنية في العاصمة اليمنية صنعاء. وأوضح مصدر عسكري أن سيارة مفخخة انفجرت صباحا، مستهدفة مستشفى الدفاع في العرضي بالعاصمة صنعاء. وبعد الانفجار دخلت سيارة تحمل عددا من المسلحين اقتحموا المبنى لتندلع اشتباكات داخل محيط المستشفى العسكري، إلى أن تم التعامل مع غالبية المجموعة المسلحة والقضاء عليها واستعادة السيطرة على مجمع المباني التابع لوزارة الدفاع، التي أكدت القضاء على المجموعة المسلحة وقتل معظم منفذي العملية (هنا، هنا، هنا، هنا…).

وقد أوقع الهجوم نحو 56 قتيلا و200 جريح على الاقل، أغلبهم من الأطباء والمرضى والممرّضين، في وقت تبناه تنظيم “#القاعدة” في اليمن (هنا، هنا، هنا، هنا).

المصدر: النهار