18-يونيو-2024

نقلت وكالة “تاس” للأنباء عن أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف قوله إن موسكو ملتزمة بمنع الحرب النووية والمواجهة العسكرية بين الدول المسلحة نوويا، مؤكداً أن أهداف العملية الخاصة في أوكرانيا سيتم تحقيقها رغم المساعدات العسكرية الغربية المتزايدة لكييف.

وقال باتروشيف إن السلوك الاستفزازي للغرب في سياق الأزمة الأوكرانية قد يؤدي إلى “عواقب كارثية”.

وأضاف أن موسكو ستحقق نزع السلاح والقضاء على النازية في أوكرانيا، وستضمن سلامة أراضي روسيا وأمن سكانها.

وأشار إلى أن روسيا تلتزم بموقفها في عدم جواز وقوع حرب نووية أو مواجهة عسكرية بين القوى النووية، مؤكداً: “ملتزمون ببيان الدول النووية الخمس لعام 2022 بشأن عدم قبول نشوب حرب نووية”.

وقال إن “السلوك الاستفزازي للغرب في سياق الأزمة بأوكرانيا يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة”، لافتاً الانتباه إلى أنه يتعارض مع جوهر البيان المشترك لقادة الدول “النووية الخمس” الصادر في 3 كانون الثاني 2022، والذي تم فيه التأكيد على رفض احتمال وقوع حرب نووية. وأشار باتروشيف إلى أن “روسيا من جانبها لا تزال ملتزمة التزاما كاملا بهذا البيان، ووفقا لمضمونه، فهي مقتنعة بضرورة منع أي مواجهة عسكرية بين الدول التي تمتلك أسلحة نووية”.

كما أكد باتروشيف وجود أدلة دامغة على قيام واشنطن بأنشطة بيولوجية واسعة النطاق في أوكرانيا وانخراط النخب الأميركية فيها.

وأشار المسؤول الروسي إلى تفشي الأمراض قائلا: “في مناطق ترنوبل وأوديسا وخاركوف ونيكولاييف، تم رصد حالات تفشٍّ لأمراض معدية في الجوار المباشر للمعاهد التي تمت فيها دراسة مسببات أمراض الحمى النزفية والكوليرا وأنفلونزا الخنازير، والتهاب الكبد أ، التسمم الممباري”.

المصدر: العربية