20-أبريل-2024

أعلن الجيش الأذربيجاني، مساء الثلاثاء، سيطرته على أكثر من 60 موقعا للجيش الأرميني في ناغورني كاراباخ، بعد ساعات من إطلاقه عمليات عسكرية في الإقليم المتنازع عليه مع أرمينيا.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع أنار ايفازوف خلال مؤتمر صحفي: “أكثر من 60 موقعا قتاليا للقوات الأرمينية (الانفصالية) باتت تحت سيطرة قواتنا المسلحة”، وفق “فرانس برس”.

عمليات “ضد الإرهاب”

أطلقت أذربيجان في وقت سابق الثلاثاء عمليات قالت إنها “ضد الإرهاب” في ناغورني كاراباخ.
جاء ذلك بعد أن قتل 6 من مواطنيها في انفجار لغمين في حادثين منفصلين.
يبدو أن نطاق العمليات أكبر بكثير مما هو معلن من جانب أذربيجان، إذ قالت أرمينيا إن ما يحدث “عدوان شامل”، ودعت القوات الروسية الموجودة بصفة قوات حفظ سلام في المنطقة إلى وقفه.
في وقت لاحق، ذكرت باكو أنه يجب حل كل السلطات الأرمينية الانفصالية في الإقليم.
أظهرت مقاطع فيديو وروايات شهود عيان عمليات قصف وإطلاق صواريخ في ناغورني كاراباخ.
إشارات تهدئة وسلام

جاء هذا التصعيد بعد إشارات على تهدئة في الإقليم مع دخول شاحنات مساعدات نظمها الصليب الأحمر الدولي.

وذكرت وكالة “تاس” الروسية قبل يومين أن رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، قال إن بلاده وأذربيجان بإمكانهما التوصل إلى اتفاق سلام بحلول نهاية العام.

لكن من غير المرجح حدوث ذلك بعد الاشتباكات الأخيرة وفق مراقبين.

المصدر: سكاي نيوز عربية